تلغراف

ضربة نووية روسية لأمريكا بأعين علماء أمريكيين

قام فريق من العلماء الأمريكيين بإجراء دراسة حول الآثار المترتبة عن قيام روسيا بتوجيه ضربة نووية إلى الولايات المتحدة الأمريكية والخسائر الناجمة عن الضربة.

فوفقا لدراسة قام بها عدد من العلماء الأمريكيين فإنه في حال وجهت روسيا ضربة نووية للولايات المتحدة الأمريكية، سينجم عنها وفاة 70 مليون شخص أمريكي وتدمير 131 مدينة أمريكية.

وفي حال قامت روسيا بتوجيه ضربة نووية ثانية مع إمكانية تدمير جزء من ترسانة روسيا النووية نتيجة لهجوم مضاد من الولايات المتحدة، فإن خسائر الولايات المتحدة سوف تكون تدمير 12 مدينة ووفاة 28 مليون مواطن أمريكي.

هذا وشرح ماثيو كرونيج وهو أستاذ في جامعة جورجتاون الأمريكية، بكتابه “منطق الاستراتيجية الأمريكية: لماذا التميز الاستراتيجي مهم”، عواقب ضربتين نوويتين روسيتين للولايات المتحدة الأمريكية بحسب ما نقل موقع “nationalinterest“.

ووفقا لكرونيج فإنه لتجنب هاتين الضربتين والخسائر الضخمة، تحتاج الولايات المتحدة لأن تحافظ على ترسانتها النووية.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock