اقتصاد

المحروقات تحذر من أسطوانات الغاز القديمة وتبدأ سحبها خلال شهرين

أكدت  الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات”، أن أسطوانات الغاز القديمة محلية الصنع المتداولة حالياً بين أيدي التجار والصناعيين تشكل خطراً، حيث يزيد عمرها على 40 عاماً ولم يتم إصلاحها منذ أكثر من 5 أعوام.

وألزمت “محروقات” أصحاب المنشآت الصناعية والتجارية والسياحية في جميع المحافظات، باستبدال أسطوانات الغاز الصناعية والتجارية محلية الصنع القديمة الموجودة لديهم، خلال شهرين كحد أقصى بدءاً من تاريخ إصدار القرار الموقع في 5 آذار الجاري، وفق ما أوردته “الوطن”.

وأوضح مدير فرع غاز دمشق وريفها منصور طه، أن العدد الإجمالي للأسطوانات التي من المفترض أن يتم استبدالها خلال شهرين يتجاوز 10 آلاف أسطوانة في دمشق وريفها.

وأضاف طه، أنّ كل من لا يقوم باستبدال الأسطوانات القديمة المتداولة لديه سيتم إتلافها بطريقة غير مباشرة، لأنه لن يتم استلامها بعد مضي الفترة المحددة لتعبئتها، مشيراً إلى أنّ التعبئة والصيانة بعد مضي الفترة المحددة فقط للأسطوانات الجديدة.

أما تكلفة الاستبدال، بيّن طه أنها تبلغ 4 آلاف ليرة مقابل كل أسطوانة قديمة تستبدل بأسطوانة جديدة، مشيراً إلى أنها قليلة مقارنةً مع سعر الأسطوانة التجارية الجديدة التي سيتم تسليمها والتي يصل سعرها إلى 30 ألف ليرة (سعر التكلفة).

وحول عمليات استبدال وإصلاح الأسطوانات المتداولة، أشار طه إلى أنه تم استلام حالياً ما يقارب 12,750 أسطوانة منها 9,500 أسطوانة غاز منزلية، و3,250 أسطوانة غاز صناعية لتتم إعادة صيانتها.

وفي السياق نفسه، قال مدير فرع غاز دمشق وريفها إنه تم توقيع عقد استيراد ما يقارب 100 ألف أسطوانة غاز صناعية جديدة موجودة حالياً يتم التسليم منها لكل من يقوم بالاستبدال أو يقوم بشرائها.

وخلال الشهرين الماضيين، تم توزيع نحو 1.99 مليون أسطوانة غاز، منها 1.88 مليون أسطوانة غاز منزلي و111 ألف أسطوانة غاز صناعية وتجارية، بانخفاض نسبته 20% في استهلاك الغاز المسال مقارنةً مع الفترة نفسها من 2017.

ولم يشهد العام الجاري أي انقطاعات في مادة الغاز كما حدث العام الماضي، إذ انقطعت المادة حينها 10 أيام، ويمكن أن يعود السبب في ذلك إلى انخفاض اعتمادية المواطنين على الغاز المسال للتدفئة والاستهلاك، واتجاههم نحو الكهرباء.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock