خبر هام

بعد سقبا وكفر بطنا .. الجيش يسيطر على 80% من الغوطة وحرستا تنتظر

تواصل وحدات الاقتحام في الجيش السوري تقدمها وعملياتها في عمق الغوطة الشرقية، في الوقت الذي تعمل فيه على تأمين خروج آمن للمدنيين عبر المعابر التي وفرتها الدولة السورية، وبعد تمكنها من استعادة السيطرة الكاملة على بلدتي سقبا وكفر بطنا، أصبح ما يقارب من 80% من مساحة المناطق التي كانت تحت سيطرة الجماعات المسلحة قبل بدء معركة الغوطة بيد الجيش السوري.

وبحسب “ألوطن” السورية فإن معركة غوطة دمشق الشرقية باتت في نهايتها مع “التقدم المتسارع للجيش العربي السوري هناك واستعادته ما يزيد على 80 بالمئة منها”، بالترافق مع تأمين وحداته للأهالي في منازلهم داخل أحياء بلدتي سقبا وكفر بطنا.

وأضافت أنه في “ظل الاكتساح المتسارع من قبل الجيش لمعاقل التنظيمات الإرهابية وحلفائها من الميليشيات المسلحة، ترددت أنباء عن طلب هؤلاء الخروج إلى الشمال السوري”.

وذكرت مصادر أهلية لـ”الوطن”، أن “المسلحين فرّوا من بلدة سقبا باتجاه حزة وزملكا وعربين” بعد دخول الجيش إليها، في حين “لم يغادر الأهالي بلدتهم” مع دخول الجيش.

ووفقا لـ”الوطن”، فقد ترددت أنباء عن أن ميليشيات “فيلق الرحمن” و”أحرار الشام” طالبت بالخروج إلى الشمال السوري حيث مجموعات عملية “درع الفرات” وأن مسلحي “جبهة النصرة” الإرهابية طالبوا بالخروج إلى إدلب، في الوقت الذي استعاد الجيش السوري فيه مدرسة الفارابي شمال بلدة الريحان، وتل كردي، إضافة إلى مساحة واسعة من المزارع شمال شرق البلدة.

من جهتها، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن “حالة من الهدوء الحذر سادت أمس في الغوطة الشرقية، التي أصبحت القوات الحكومية السورية تسيطر على 83 بالمئة من مساحتها”، بحسب ما ذكرت “ألوطن”.

وكشفت تلك المصادر، أن هذا الهدوء يأتي في “انتظار الوصول إلى الإعلان عن الاتفاق الذي من المفترض أنه جرى التوصل إليه بين “فيلق الرحمن” والجانب الروسي، لإخراج مقاتلي الفيلق إلى الشمال السوري”.

وكانت وكالة “سانا” أفادت بسيطرة الجيش السوري عل بلدتي سقبا وكفر بطنا وأشارت إلى أن وحدات الجيش تعمل على تأمين الأهالي في منازلهم داخل أحياء البلدتين في حين بدأ عناصر الهندسة بتطهير وتمشيط الشوارع والأبنية وشبكة الأنفاق التي عثروا عليها “حيث كان الإرهابيون يتحركون عبرها وينقلون الأسلحة والذخيرة إلى مجموعاتهم على خطوط الاشتباك”.

وفي حين يطوق الجيش السوري مدينة حرستا بشكل كامل، قالت مصادر عسكرية أن الجيش السوري أعطى مسلحي حرستا مهلة معينة للإنسحاب من البلدة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock