تلغراف

صاروخ روسي يرعب “إسرائيل” في سورية

تصدت صواريخ “إس-125” الروسية لهجوم صاروخي إسرائيلي، نفذته طائرات حربية إسرائيلية على مطار “تيفور” العسكري في سوريا، الاثنين 9 أبريل / نيسان، بحسب صحيفة “روسيسكايا غازيتا” الروسية.

وقالت الصحيفة إن صواريخ “إس — 125” الروسية، التي يستخدمها الجيش السوري أسقطت 5 صواريخ إسرائيلية من أصل 8 صواريخ تم إطلاقها على المطار العسكري، بحسب معلومات وزارة الدفاع الروسية.

وحصلت سوريا على 12 مجموعة من صواريخ “إس-125” طورتها روسيا بصورة جعلتها تكافئ وسائل الدفاع الجوي الحديثة، وأطلق على النسخة المطورة التي أصبحت “ذاتية الحركة” اسم “بيتشورا-2 إم”.

وأورد موقع “أرمي ريكوغنيش” الأمريكي مواصفات الصواريخ الروسية، مشيرا إلى أنها بدأت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1956، مشيرا إلى أنها صواريخ “أرض — جو” متوسطة وقصيرة المدى، مشيرا إلى أنها تخضع لعمليات تطوير مستمرة منذ تصنيعها حتى الوقت الحالي، مشيرا إلى أنها لعبت دورا استراتيجية في حرب السادس من أكتوبر عام 1973 ضد القوات الإسرائيلية.

وتستخدم الصواريخ منصات إطلاق ثابتة، بينما تستخدم النسخ المطورة منصات إطلاق متحركة، وتحمل رأس حربيا متفجرا يمكنه إصابة الهدف بدقة عالية في محيط قطره 650 مترا.

ويتراوح مدى الصواريخ بين 4 إلى 15 كم، بينما يمكنها إسقاط أهداف تحلق على ارتفاعات تبدأ من 100 متر حتى 14 ألف مترا، ويمكن إعدادها للإطلاق خلال 50 دقيقة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock