تلغراف

وصول “صياد المخربين” إلى سورية

أعلنت خدمة الصحافة في وزارة الدفاع الروسية أنه تم تعزيز الأسطول الروسي في البحر الأبيض المتوسط بقارب “غراتشونوك” لمكافحة التخريب، والذي انتقل بنجاح من البحر الأسود.

ونقلت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” عن الوزارة أن: “قارب مكافحة التخريب سيقوم بمهام حماية السفن عند الوقوف في مكان غير محمي وكذلك لحماية قواعد القوات البحرية الروسية”.

قارب “غراتشونوك” لمكافحة التخريب من مشروع 21980 وهو في المقام الأول مصمم لمحاربة المخربين والتنظيمات الإرهابية بالقرب من قواعد الأسطول. وهي مزود بأسلحة إلكترونية حديثة: محطة مائية صوتية للكشف عن سفن المخربين، ورادار ملاحي “أم إر-231”.

وهو يكشف عن الأهداف تحت الماء على بعد 500 متر. والأهداف على سطح الماء على بعد 16 ميلا بحريا. ويوجد في محطة الرادار نظام للتعرف على جنسية الهدف.

يذكر أن طول القارب يبلغ 31 مترا، عرضه 7.4 متر، إزاحته 138 طنا، سرعته 23 عقدة بحرية، غطسه 1.85 متر، مدى إبحاره الذاتي 200 ميل بحري، طاقمه 6 أفراد.

وهو مزود بنظام الدفاع الجوي “إيغلا” ومدفع عيار 14.5 ملم، وكذلك بأسلحة لمكافحة المخربين وقاذفات قنابل “دي بي-65″ و”دي بي-64”.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock