تلغراف

لماذا مدفع “دي سي كي” أصبح مدفعا رئيسيا في الحرب في سورية؟

يتم تزويد المركبات المدرعة “تيغر” في سوريا بالمدفع الأسطوري “دي شي كي“.

وفوجئ بعض الخبراء عندما رصدت المركبة المدرعة لأول مرة في سوريا منذ سنوات بسبب مزج التكنلوجيا الحديثة مع المركبة المدرعة التي تبلغ من العمر 80 عاما، وفقا لروسيسكايا غازيتا.

ويتم تزويد كل المركبات القتالية به بنشاط، بما في ذلك السيارات الروسية “أو أ زي-3151” والمركبات المدرعة “ريس” و”بي تي إر-152″ و”بي تي إر-60″ ودبابات “تي-55″ و”تي-62”. وكذلك تسلح “بي أم بي-1” أحيانا بها كسلاح إضافي.

وعلى الرغم من عمره الكبير، فإن خصائص “دي شي كي” مثيرة للإعجاب. سرعة إطلاق النار 600 طلقة في الدقيقة. ومدى الإطلاق 3500 متر. وقادر على اختراق درع 15-20 ملم على بعد 500 متر.

هذا وقد أثبت نظام “ديغتياريف” و”شباغين” مع محطو الرادار “فارا” فعاليتها في سوريا، وهذه الأنظمة تثبت على المدفع بشكل مباشر. وبفضلها يمكن كشف العدو على بعد 2000-2500 متر في الظروف الليلية ومركبات العدو على بعد 4000 متر.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock