تلغراف

دور هام لـ”الإكسبرس السوري”

تواصل روسيا العمل في صنع سفن عسكرية تحتاجها قواتها البحرية. وفي هذا السياق بدأت روسيا العمل في صنع سفن إنزال جديدة.

وتتلخص الوظيفة الأساسية لسفينة الإنزال في نقل مشاة البحرية والآليات العسكرية المناسبة وإنزالها. وتستطيع سفن الإنزال أيضا توفير الدعم الناري للقوات التي أوصلتها إلى مكان محدد.

ويشير الخبير العسكري الروسي أليكسي ليونكوف إلى أن مصممي سفن الإنزال الجديدة يأخذون في الاعتبار ما أنجزه مشروع “الإكسبرس السوري” الذي تم إطلاقه لنقل الإمدادات إلى القوات التي تحارب الإرهاب في سوريا والذي يستوجب وجود سفن من هذا النوع في البحر المتوسط عند شواطئ سوريا.

وأظهر “الإكسبرس السوري“، مثلا، أن سفن الإنزال تحتاج إلى ما يحميها من الهجوم الجوي. ولهذا يتم تجهيز سفن الإنزال بوسائط الدفاع الجوي.

ومن أجل تأمين عمليات الإنزال وتمكين القوة التي تم إنزالها من التقدم نحو نقطة محددة يتم تزويد كل سفينة إنزال بالمروحية الضاربة.

ويقول الخبير إن الممارسات العسكرية تؤكد ضرورة أن توفر سفن الإنزال الدعم الناري للقوات التي تصل إلى ميدان القتال بطريق البحر، مشيرا إلى أن المزيد من البلدان تدرس إمكانية تزويد أساطيلها بسفن الإنزال.

ويؤدي ما يسمى بالإكسبرس السوري دورا هاما في هذا المجال.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock