تحقيقات وتقارير

الكيان الصهيوني يغير رؤيته لنتائج “الحرب السورية”

كشف وزير الدفاع الصهيوني أن التعامل مع سوريا خلال حكم الأسد لم يعد أمرا مستبعدا.

وزار وزير دفاع العدو الصهيوني أفيغدور ليبرمان مرتفعات الجولان، حيث هدد بالرد القوي على أي محاولة لدخول المنطقة المنزوعة السلاح، ولكنه أقر في الوقت نفسه بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيستعيد السيطرة على الجزء السوري من الجولان، حسب مصادر إعلامية.

يُذكر أن ليبرمان قال في رد له على سؤال بشأن ما إذا كان إقامة علاقات بين “إسرائيل” وسوريا أمرا ممكنا، إن البلدين بعيدان عن ذلك، ولكن “إسرائيل” لا تستبعد ذلك.

وذكرت صحيفة “فزغلاد” الروسية أن ليبرمان قال، في أكتوبر/تشرين الأول 2017، ما معناه أن تحقيق الأسد للنجاح في النزاع الداخلي أمر غير ممكن.

وكانت “إسرائيل” أعلنت في عام 2013 أنه تم تقسيم سوريا لأن المعارضة تسيطر على ثلثي أراضي البلاد تقريبا.

وأفادت معلومات صحفية، في نهاية مايو/أيار الماضي، بأن “إسرائيل” وافقت بموجب الاتفاق مع روسيا على أن تستعيد دمشق السيطرة على حدود سوريا الجنوبية.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock