بلدنا اليوم

فصائل إدلب تقسم بالانتقام من قادة “الحر” الذين قبلوا المصالحة في درعا

خرجت مظاهرات في إدلب شمال سوريا طالبت قادة الفصائل المسلحة بفتح الجبهات لنصرة درعا، متهمة قادة ما يسمى بـ”الجيش السوري الحر” الذين قبلوا المصالحة والتسوية، بـ”الخيانة”.

وردد المتظاهرون عبارات نددوا فيها بما وصفوه بالخيانة والذل والعار لقادة الفصائل التي قبلت بالتسوية والمصالحة مع الحكومة السورية في بلدات وقرى الجنوب السوري.

من جهته توعد جميل الصالح قائد “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر، كافة قادة الفصائل التي سلمت سلاحها وقبلت المصالحة وخرجت من مناطقها، قائلا: “أقسم بالله العظيم إنكم ستدفعون ثمن خيانتكم”.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock