تلغراف

الطيارون الشجعان السوريون يلقون القنابل عند حدود “إسرائيل”

تستخدم القوات الجوية السورية طائرات “إل-39” ضد مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي في مرتفعات الجولان.

ولا تجاري طائرة “إل-39” غيرها من الطائرات التابعة لسلاح الجو السوري مثل “سو-22” أو “سو-24” في السرعة، وتحمل القليل من الذخائر، وتكاد لا تقدر على الدفاع عن النفس ولكنها تصلح للعمل بفاعلية في مجال ضيق على مقربة من العدو الصهيوني.

وخصصت طائرة “إل-39” أصلا لغرض التدريب. ويشار إلى أن مَن يحارب في سماء سوريا بواسطة هذه الطائرة فهو يعرّض نفسه لخطر مميت، إذ أنه قد يتعرض إلى هجوم يشنه صاروخ أو طائرة حربية صهيونية بالإضافة إلى نيران الإرهابيين.

وتواصل طائرات “إل-39” السورية، مع ذلك، طلعاتها التي تستهدف مواقع الإرهابيين على مسافة 500 متر من حدود الاراضي المحتلة. ويدل ذلك، في رأي خبراء عسكريين، على مهارة الطيارين السوريين بالإضافة إلى بسالتهم.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق