تلغراف

السلاح الذي يساعد سورية في تحييد الهجمات الجوية

تفتقر القوات البرية السورية إلى وسائل فعالة للدفاع الجوي العسكري. وفي الواقع، فإن الغالبية العظمى من التكنولوجيا عفا عليها الزمن ولا يمكنها محاربة الوسائل الحديثة للهجوم الجوي بفعالية.

ونجح الجيش السوري في تحديث عدد صغير فقط من نظام صواريخ “أوسا” للدفاع الجوي قبل الحرب، ولكن عدد هذه الأنظمة قليل للغاية. وهناك عدد محدود من منظومات “ستريلا-10أم”، والمدافع الذاتية الدفع “شيلكا” أصبحت قديمة وجيدة فقط بإصابة الأهداف الأرضية، وفقا لفيستنيك موردافي.

وإذا تم استخدام “بوك” و”بانتسير” الحديثة لحماية المواقع الثابتة، فإن الأجسام المتحركة تبقى في الغالب دون “غطاء” ضد الوسائل الجوية، وليس من المستغرب أن توقع الضربات الجوية والصواريخ العديد من الضحايا.

ويتوقع خبراء عسكريون أن القوات الجوية الصهيونية، وهي وحدات مسلحة بأسلحة صاروخية، سوف تضرب وحدات المشاة والمركبات المدرعة والمدفعية بشكل متزايد.

ومن الوسائل الجذرية لتحييد هذا التهديد للقوات السورية أنظمة الدفاع الجوي “تور”. فهي يمكنها تدمير أي هدف بنجاح، بما في ذلك الأسلحة العالية الدقة، بالإضافة إلى قدرتها الممتازة على المناورة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock