أزياء وموضة

عارضة أزياء تهرب عارية أثناء زلزال بالي

كشفت عارضة أزياء أمريكية شهيرة، عن كواليس مرورها بزلزال بالي، الذي وقع الأحد في إندونيسيا.

وتصادف وجود كريسي تايغن، قضائها لإجازة بالقرب من جزيرة بالي، وقت حدوث الزلزال، الذي وما أن شعرت به، حتى بدأت في بث حي ومباشر للأحداث عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”.

وغردت تايغن بسلسلة من التغريدات، أثناء حدوث الزلزال، ومنها أنها فرت عارية من مكان إقامتها، وهي تحمل مولودها، عندما شعرت بالزلزال، ورددت في تغريدة “أنا عارية” 3 مرات، من هول صدمتها.

وبعد الضربة الأولى، أشارت كريسي تايغن، أنها كانت ترتجف من شدة الرعب، كما أنها لم تستطع تحديد ما إذا كانت ترتجف من تلقاء نفسها، أم أن الأرض تحتها كانت تتحرك بسبب الهزات الارتدادية.

وكريسي تايغن، متزوجة من المطرب الأمريكي، جون ليجند منذ عام 2013.

وقال مسؤولون، أول أمس الأحد، إن زلزالا قويا ضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية اليوم الأحد، أسفر عن مقتل 37 شخصا وإصابة العشرات وتدمير عدة مباني.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أغونغ براموغا، أحد المسؤولين البارزين في وكالة الإنقاذ بمنطقة “ماتارام”، أن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 37 في الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك، أحد المقاصد السياحية غربي البلاد.

وأشارت الوكالة إلى أن الزلزال الذي وصلت قوته إلى 5.6 على مقياس ريختر، بحسب مؤسسة المسح الجيولوجي الأمريكية، أثار الرعب بين المواطنين والسياح، وشعر به المتواجدون في جزيرة بالي المجاورة، حيث تضرر مبنى الوصول في مطارها.

ونقلت الوكالة عن فرق الإنقاذ أن معظم الأضرار شوهدت في مدينة ماتارام. وأشارت الوكالة إلى أن الزلزال هو الثاني الذي يضرب لومبوك خلال أسبوع، حيث تسببت هزة سابقة في مقتل 17 شخصا.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock