تحقيقات وتقارير

أمريكا قد تلجأ لمقاتلات “F-22” للرد على تزويد سورية بمنظومات “إس 300”

توقعت صحيفة The Drive، أن تلجأ واشنطن لزيادة استخدام مقاتلات “F-22″ الشبح و”F-16CJ” المضادة للرادار، للقيام بعمليات جوية في سوريا بعد توريد موسكو أنظمة “إس 300” الفعّالة إلى دمشق.

وأعادت الصحيفة التذكير بأن سلاح الجو الأمريكي استخدم في بداية الحملة العسكرية في سوريا طائرات F-22 و F-16CJ، المصممة لمكافحة وتدمير الدفاع الجوي للعدو، عندما كانت الخطوات الانتقامية المحتملة تجاه القوات السورية لا تزال غير واضحة.

وقالت The Drive: الآن قد تضطر الولايات المتحدة إلى العودة إلى تكتيكاتها الأصلية. وخلصت للقول إنه يتم في الوقت نفسه استخدام طائرة F-22 بالفعل من قبل الأمريكيين في سياق العمليات الجوية في المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية السورية.

وقد تم اتخاذ قرار تزويد سوريا بمنظومات “إس 300” بعد إسقاط طائرة استطلاع  روسية من طراز IL-20، بسبب تلطي أربع طائرات “F-16” إسرائيلية خلفها لتنفيذ غارات على أهداف في اللاذقية في 17 من الشهر الماضي. وأثناء ردها على  الغارات الإسرائيلية، أسقطت الدفاعات الجوية السورية بطريق الخطأ طائرة الاستطلاع الروسية، التي كانت في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم، ما أسفر عن مقتل 15 عسكريًا روسيا كانوا على متنها.

وحمّلت وزارة الدفاع الروسية الطيارين الإسرائيليين مسؤولية هذا الحادث المأساوي لأنهم قاموا باتخاذ طائرة IL-20 غطاء لغاراتهم ووضعوها في مرمى نيران الدفاعات السورية.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن اللوم يقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock