تحقيقات وتقارير

“الطائر الغامض” السوفيتي منع ضربة نووية إسرائيلية على القاهرة ودمشق

تسبب الاتحاد السوفيتي برعب كبير لإسرائيل في حرب 1973، بسبب غارات استهدفت المواقع الإسرائيلية بمقاتلات “ميغ-25أر” الروسية، والتي أطلقوا عليها ” الطائر الغامض”.

تمتعت مقاتلات ميغ بسمعة رائعة في ذلك الوقت، والتي بلغت سرعتها – 3.600 كم/ساعة، أي ثلاثة أضعاف سرعة الصوت، واستطاعت التحليق فوق سماء تل أبيب بكل حرية، ولم تستطع الدفاعات الجوية الإسرائيلية والأمريكية الوصول إليها، وفي عام 1973 تم منح الطيار الروسي ألكسندر دانيلوفيتش ميزجيفتس لقب بطل الاتحاد السوفييتي للتحليق فوق تل أبيب.

وكانت تتواجد مقاتلات “ميغ-25” في قاعدة القوات الجوية المصرية في غرب البلاد، وكانت مهام تلك الطائرات المتقدمة جدا على درجة عالية من السرية عن أي مهام أخرى، لأنها ستتضمن عمليات استطلاع داخل إسرائيل ذاتها وليس سيناء فقط، وكانت قوة الاستطلاع تتكون من طائرتين من نوع  MIG 25R وطائرتي  – MIG 25 RB.

ونجحت مقاتلات “ميغ-25” السوفيتية في تحطيم أسطورة الحصانة الإسرائيلية ضد الغارات الجوية، وليس هذا فقط بل تسببت أيضا في تخلي رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة غولدا مائير عن فكرة توجيه ضربة نووية على عاصمتي مصر وسوريا، وبالتالي منع الحرب العالمية الثالثة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock