اقتصاد

الحكومة تعوّض المزارعين المتضريين بمبلغ 2.7 مليار ليرة سورية

وافق “مجلس الوزراء” على تعويض 38 ألف مزارع تضررت مواسمهم بما فيها التبغ والتفاح في عدة محافظات بمبلغ 2.7 مليار ليرة سورية، أي أن كل مزارع سيحصل على تعويض قدره 71 ألف ليرة تقريباً.

وفي تصريح للصحفيين عقب جلسة المجلس، قال وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد القادري إن التعويضات ستصرف للمزارعين المتضريين في السويداء وريف دمشق ودير الزور والقنيطرة وطرطوس واللاذقية.

وأضاف القادري، أن مزراعي محافظة السويداء المتضررين سيحصلون على 1.25 مليار ليرة من إجمالي التعويضات التي سيتم صرفها لاحقاً، فيما سيحصل مزراعي اللاذقية على 451 مليون ليرة، ومزراعي طرطوس 265 مليون ليرة.

وفي آب الماضي، صرف “المصرف الزراعي التعاوني في حماة” 46 مليون ليرة لـ3 آلاف مزارع متضرر بالمحافظة، ما يعادل 3,800 ليرة للدونم الواحد، الأمر الذي اعتبره الفلاحون حينها قليلاً ولا يغطي خسائرهم التي تقدر بالملايين.

وشهدت البلاد في موسم الشتاء الماضي انخفاضاً بمستوى الأمطار خلال شهري شباط وآذار، ثم حدثت هطلات مطرية غزيرة مصحوبة بالبرد أحياناً في نيسان وأيار أي خارج وقتها المعتاد، فكان التبغ والعنب والزيتون والتفاح من أكثر المحاصيل ضرراً.

وأعفت “المؤسسة العامة للتبغ” في أيار الماضي المزارعين المتضررين في اللاذقية وطرطوس من ثمن الشتول المستجرة من مشاتل المؤازرة بالمؤسسة، مؤكدةً أنها ستقدم لمن يرغب بالزراعة مجدداً شتولاً مجاناً.

وقررت رئاسة الحكومة قبل أشهر تشكيل لجان مختصة لإحصاء الأضرار كافة التي تعرضت لها المحاصيل الزراعية بسبب الأحوال الجوية الأخيرة، بما فيها الخضار والفواكه والتبغ، ووضع آلية مناسبة لتعويض المزارعين من أجل الاستمرار بنشاطاتهم الزراعية.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock