بلدنا اليوم

بعد نزع الأسلحة الثقيلة.. هجوم صاروخي على أحياء حلب

شنت الميليشات المسلحة المنتشرة بحي الزهراء شمال غربي حلب المصنفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، أحياء شارع النيل والشهباء الجديدة، هجوماً بسلاحي المدفعية وراجمات الصواريخ، بعد أيام من إعلان اكتمال عملية نزع الأسلحة الثقيلة في هذه المنطقة.

وقال مراسل “سيريان تلغراف” في حلب، إن الميليشات المسلحة المنتشرة بحي الزهراء شمال غربي حلب استهدفت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء أحياء شارع النيل والشهباء الجديدة ومحيط مساكن الصحة بالقذائف الصاروخية، بعد أيام من إعلان اكتمال عملية نزع الأسلحة الثقيلة في هذه المنطقة.

ولفت المراسل إلى أن الاستهداف لم يسفر عن وقوع خسائر بالأرواح، وإنما اقتصرت الخسائر على المادية.

وأضاف المراسل نقلا عن مصادر أمنية أن اشتباكات متقطعة وقصف متبادل تشهده جبهة حلب الشمالية الغربية بين قوات الجيش مع الجماعات المسلحة، موضحا أن وحدات الجيش السوري ردت على مصادر إطلاق القذائف بتوجيه ضربات من سلاح المدفعية.

ونقل المراسل عن مصدر عسكري أن اشتباكات عنيفة اندلعت الثلاثاء بين قوات الجيش والمجموعات المسلحة على جبهة البحوث العلمية غربي حلب عقب سقوط القذائف على الأحياء السكنية.

وتنتشر في جبهة ريف حلب الشمالية الغربية مجموعات مسلحة أهمها حركة نور الدين الزنكي وأحرار الشام وفيلق الشام، وجميعها يتبع للجبهة الوطنية للتحرير.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock