عالميمحلي

الأسد يستقبل مبعوث بوتين ويشيد بجهود روسيا في”تحييد التدخلات الخارجية” في سورية

أجرى الرئيس السوري، بشار الأسد، اليوم الأحد، لقاء في دمشق مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي المعني بشؤون سورية، ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين.

وذكرت الرئاسة السورية في بيان أصدرته عقب اللقاء أن لافرينتييف وضع الأسد “في صورة مباحثات القمة الرباعية التي عقدت مؤخرا في اسطنبول والجهود التي تبذلها موسكو مع جميع الأطراف الإقليمية والدولية بغية تذليل العقبات التي تقف أمام إحراز تقدم في المسار السياسي يساهم في إنهاء الحرب على سورية”.

من جانبه، أشاد الأسد، حسب البيان، “بالجهود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون الروس وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين من أجل تحييد التدخلات الخارجية في الشأن السوري بما يساهم في مساعدة السوريين على تقرير مستقبلهم بأنفسهم وفق ما تقتضيه مصالح الشعب السوري”.

وأفادت الرئاسة السورية بأن اللقاء بين الأسد والوفد الروسي “تطرق لموضوع تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي، حيث كان هناك اتفاق على مواصلة العمل المشترك بين روسيا وسورية من أجل إزالة العوائق التي ما زالت تقف بوجه تشكيل هذه اللجنة”.

وانعقدت في اسطنبول يوم 27 أكتوبر قمة رباعية حول الأزمة السورية بين الرؤساء الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل.

وأكد الزعماء الـ4 في بيان الاجتماع الختامي على دعمهم لسيادة سورية ووحدتها واستعدادهم للإسهام في إرساء السلام والاستقرار في البلاد مع ضرورة الحل السلمي للأزمة المستمرة منذ العام 2011، كما أيدوا الاتفاق الروسي التركي حول محافظة إدلب ودعوا إلى تشكيل اللجنة الدستورية السورية، التي تم الاتفاق على إنشائها خلال مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي الروسية في 2017، قبل نهاية العام الجاري لتبدأ عملها اعتبارا من السنة المقبلة.

واتفقت أطراف الاجتماع كذلك على ضرورة تحقيق الوقف الشامل لإطلاق النار في كافة أراضي سورية، مشددة على رفضها القاطع لاستخدام الأسلحة الكيميائية من أي طرف كان سواء في سورية أو أي مكان آخر.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock