اقتصاد

السياحة الشتوية ترفع معدل إشغال فنادق اللاذقية إلى 60%

وصلت نسبة الإشغال الفندقي في اللاذقية خلال الموسم السياحي الشتوي في تشرين الأول الماضي إلى 60%، بزيادة بلغت 25% مقارنةً مع العام الماضي، وفق ما كشفه مدير السياحة في محافظة اللاذقية عمار أحمد.

وأوضح أحمد لصحيفة “الوطن” أنه يلاحظ هذا العام التخلص بشكل كبير من ظاهرة الموسمية التي كانت إحدى سمات المحافظة، مرجعاً ذلك لعدة أسباب منها زيادة أعداد السياح العرب، ونجاح عمليات الترويج السياحي التي تتم عبر طائرات التصوير “الدرون”.

وتعد السياحة في اللاذقية موسمية إذ يصل أعداد السياح إلى الذروة خلال موسم معين يمتد من حزيران حتى آب، فيما ينخفض العدد إلى الحدود الدنيا من كانون الأول حتى آذار نظراً لبرودة الطقس.

وشهدت أسعار الإقامة في فنادق الساحل ارتفاعاً واضحاً مع بدء موسم الصيف الماضي وصل لنحو 50% مقارنة مع 2017، وشملت الزيادة المنشآت التابعة لـ”وزارة السياحة” رغم نفيها رفع الأسعار، ومطالبتها الفنادق بخفض أسعارها 25%.

وطرحت “وزارة السياحة” 16 موقعاً للاستثمار السياحي في الساحل السوري خلال 2017، منها 9 مواقع باللاذقية و7 ضمن طرطوس، كما تم طرح 6 مواقع شواطئ مفتوحة ومتنزهات منها 4 مواقع في اللاذقية وموقعان بطرطوس.

وحتى نهاية 2017، بلغ عدد المنشآت السياحية داخل الخدمة في الساحل السوري 461 منشأة، منها 267 في اللاذقية، و194 منشأة بطرطوس، فيما سجلت المنشآت السياحية قيد التشغيل 598 منشأة موزعة بين 397 منشأة باللاذقية و201 بطرطوس.

وتعمل الوزارة منذ مدة على مشروع الإدارة المتكاملة للاستثمار في الساحل السوري، عبر إعداد الخريطة الاستثمارية للأملاك البحرية، إضافة إلى وضع آليات جديدة بهدف تمويل المشاريع السياحية نظراً لقلة المستثمرين.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock