عسكري

“حزب الله” ينفي إصابة أي مواقع له أو لإيران بالغارة على الكسوة السورية

أكد مصدر كبير في “حزب الله” اللبناني أن المواقع التابعة له أو للقوات الإيرانية لم تصب بالغارة التي تعتبر إسرائيلية واستهدفت منطقة الكسوة جنوب سوريا قرب دمشق الخميس الماضي.

وقال المصدر، في حديث لوكالة “رويترز”، اليوم الاثنين، إن “المراكز الإيرانية ومراكز حزب الله في الكسوة بجنوب سوريا لم تتعرض لأي قصف”.

وأعلنت دمشق مساء 29 نوفمبر أن الدفاعات الجوية السورية أحبطت هجوما على منطقة الكسوة بريف دمشق وأسقطت “أهدافا معادية” لم تحدد طبيعتها أو مصدرها، لكن وزارة الخارجية السورية ذكرت لاحقا أن الضربة نفذتها إسرائيل التي رفضت من جانبها التعليق على هذه المعلومات.

ووفي غضون ذلك، نقلت “رويترز” عن “مصدر منشق عن الجيش السوري” قوله وقت الهجوم إن الأهداف التي تعرضت للقصف تشمل كتيبتين للجيش السوري بهما وجود لـ”حزب الله”.

فيما صرح مصدران كبيران في المخابرات بالمنطقة للوكالة بأن موقع الحادث يضم مركزا للاتصالات والدعم اللوجستي لجنوب سوريا قرب الحدود مع إسرائيل ويتبع لـ”حزب الله”.

وأعلن مسؤولون من الجيش الإسرائيلي في سبتمبر الماضي أن قواته شنت أكثر من 200 ضربة على مواقع قالوا إنها إيرانية وتابعة لـ”حزب الله”، لكن هذه الهجمات توقفت بالكامل تقريبا، حسب ما ذكرته مصادر إسرائيلية وسورية، بعد حادث إسقاط طائرة “إيل-20” الروسية وتوريد موسكو دفعة من منظومات “إس-300” الصاروخية للدفاع الجوي إلى الجيش السوري عقب ذلك في أكتوبر الماضي.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock