تلغراف

مؤشرات “سو – 35” الروسية في سورية تجاوزت كل التصورات

صرح نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، اليوم الاثنين، أن مؤشرات الموثوقية للطائرات “سوخوي-35″ و”سوخوي-30 إس إم” أثناء استخدامها القتالي في سوريا، جاوزت الخصائص المتأصلة بـ 3-4 مرات.

وقال بوريسوف للصحفيين عقب زيارته إلى سوريا: “كانت مؤشرات الموثوقية ومتوسط الوقت بين الأعطال، للطائرات الجديدة “سوخوي-35″ و”سوخوي-30 إس إم”، خلال أعمال قتالية مكثفة، تفوق بثلاث أو أربع مرات مؤشراتها القياسية (المتأصلة)”.

وأوضح بوريسوف أنه بالإضافة إلى ذلك، هذه المقاتلات أظهرت قدرات عالية متعددة المهام، حيث استخدمت في قصفها على مواقع المسلحين الأسلحة التي تستخدمها كالعادة طائرات الهجوم.

كما لفت نائب رئس الوزراء إلى أن نظام صواريخ “اسكندر- إم” التكتيكي وأنظمة راجمات صواريخ “تورنادو غي” و”سميرتش” أيضاً أثبتت فعاليتها العالية خلال الأعمال القتالية في سوريا.

وقال: “أثبت النظام الصاروخي “اسكندر- إم” الخاص بالقوات البرية فعاليته شأنه شأن راجمات صواريخ تورنادو-غي” و”سميرتش”.

ووفقا له ، فإن الأسلحة الروسية، بشكل عام، أثبتت خصائصها التكتيكية الفنية العالية خلال الحملة السورية.

وخلص نائب رئيس الوزراء إلى القول: “لقد أثبت العمل في ظروف القتال الخصائص العالية للأسلحة الروسية ومزاياها التقليدية — سهولة التشغيل وموثوقية استخدامها”.

وتنفذ الطائرات الروسية، بالتنسيق مع الحكومة السورية، ضربات جوية تستهدف تنظيم “داعش” (المحظور في روسيا وعدد من الدول) والمسلحين المتشددين في سوريا منذ نهاية أيلول/سبتمبر عام 2015. وخلال هذه الفترة استخدمت روسيا في ظروف القتال أحدث أنواع تقنياتها ومعداتها العسكرية.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock