اقتصاد

دعوة أردنية لزيادة الصادرات إلى أوروبا عبر سورية عوضا عن “إسرائيل”

دعا رئيس جمعية مصدري الخضار والفواكه الأردني سليمان الحياري الحكومة الأردنية للعمل على زيادة الصادرات الأردنية عبر سوريا إلى أوروبا الشرقية.

وجاء ذلك خلال احتفال أقامته الجمعية أمس الأحد بمناسبة إعادة فتح معبر نصيب جابر الحدودي بين سوريا والأردن.

وطالب الحياري الحكومة الأردنية باستبدال ميناء حيفا في إسرائيل بميناء طرطوس السوري، ليكون المعبر الرسمي للصادرات من الأردن إلى أوروبا الشرقية، وذلك بعد منح وزير الزراعة السوري أحمد القادري للمصدرين الأردنيين تسهيلات بذلك.

ولفت إلى أن دمشق “ستتيح إعادة تصدير الخضراوات والفواكه الأردنية إلى أوروبا الشرقية وروسيا، عبر ميناء طرطوس بتسهيلات وإعفاءات كبيرة من رسومها المعتادة التي تصل إلى 80%”.

وأضاف أن شحن السلع الأردنية إلى أوروبا الشرقية عبر طرطوس المطلة على البحر المتوسط، سينعكس بشكل إيجابي على البلدين.

من جهته قال القائم بالأعمال السوري في الأردن أيمن علوش إن بلاده تطمح لعلاقات طيبة مع الأردن بما “يعزز أمن البلدين ضد عدو البلدين المشترك”، وأضاف أن  الأردن “مستهدف اقتصاديا كما أن سوريا مستهدفة عسكريا”.

وعن افتتاح المعبر الحدودي بين البلدين، أكد علوش أن لهذه الخطوة أهمية اقتصادية واجتماعية وسياسية لكلا البلدين، لأنها تعود بالفائدة على سوريا بشكل أساسي، وتساعدها على تحسين واقعها الاقتصادي”، حيث أن المعبر يمثل بوابة سوريا الجنوبية، والرئة الشمالية للاقتصاد الأردني.

يذكر أن معبر نصيب جابر بين سوريا والأردن، كان قد أعيد فتحه في 15 أكتوبر الماضي، بعد إغلاقه لسنوات بسبب الحرب في سوريا.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock