حوادث

قتيلان وعشرات الجرحى ضحايا الاحتفالات بحلول السنة الجديدة في سورية

أسفرت حوادث إطلاق الرصاص عشوائيا في محافظات مختلفة من سوريا خلال الاحتفالات بحلول السنة الجديدة عن مصرع شخصين وإصابة 86 آخرين.

وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأن مراهقا يبلغ من العمر 14 سنة قتل باللاذقية، ونقلت عن مدير المشفى الوطني في المدينة، لؤي سعيد، أن رصاصة طائشة استقرت في صدر المراهق وأدت إلى وفاته.

وسجل مكتب الجاهزية في مديرية الصحة 40 مصابا برصاص طائش وحالاتهم متنوعة في المشفى الوطني باللاذقية ومشافي جبلة والقرداحة، والجرحى جميعا حالتهم مستقرة.

وفي طرطوس قتل شاب من منطقة الدريكيش جراء إطلاق الرصاص خلال الاحتفال برأس السنة، وأفاد مصدر في مديرية الصحة بأن 16 شخصا أصيبوا بالرصاص العشوائي، 11 منهم في مدينة بانياس، لافتا إلى أن الإصابات متفاوتة بين الخطيرة والعادية.

وفي دمشق أصيب 16 مواطنا جراء إطلاق الرصاص العشوائي وفقا لمدير صحة دمشق، رامز أورفلي، فيما أصيب 7 آخرون بحمص.

وأكد مدير الصحة بحمص الدكتور حسان الجندي في تصريح لمراسل سانا أنه تم إسعاف المصابين إلى المشافي لتلقي العلاج اللازم وتنوعت إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة ولا توجد وفيات.

وفي السويداء أصيب 3 مواطنين بينهم فتاة جراء إطلاق الرصاص العشوائي ليلة رأس السنة الميلادية. وفي الحسكة أصيبت طفلة بطلق ناري طائش في الرأس بمدينة القامشلي.

وفى حادث مماثل أصيب شاب بطلق ناري في البطن جراء إطلاق الرصاص بشكل عشوائي في القامشلي ووضعه الصحي مستقر بعد إجراء عمل جراحي له.

وفي حلب أفاد مصدر في قيادة الشرطة في المحافظة بأن امرأة أصيبت بعيار ناري في حي السريان وأسعفت إلى مشفى الرازي لافتاً إلى أن وضعها الصحي مستقر.

وفي حماة أصيبت طفلة في التاسعة من العمر برصاصة طائشة أثناء وجودها على شرفة منزلها في مدينة سلمية في محافظة حماة.

وكانت وزارة الداخلية السورية قد أوصت في بيان لها أمس المواطنين بتجنب إطلاق العيارات النارية والمفرقعات العشوائية أو أي مظاهر أخرى تعكر صفو الاحتفالات بحلول السنة الجديدة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock