اقتصاد

سورية تستودر أكبر كمية قمح منذ عقود

أعلنت مصادر مطلعة، أن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب، مشتري الحبوب الحصري الحكومي السوري ، يسعى لشراء 400 ألف طن من القمح في مناقصتين منفصلتين.

ومن المتوقع أن تستورد سوريا نحو 1.5 مليون طن من القمح، نظرا لأن محصول العام الحالي هو الأقل منذ ثلاثة عقود بسبب الأزمة والجفاف، إذ تقلص بنحو 30 بالمئة عن الأعوام السابقة.

واشترت المؤسسة في وقت سابق من الشهر الجاري، 200 ألف طن من القمح الروسي بسعر 270 دولارا للطن في المتوسط، بما فيها تكاليف الشحن.

من جهته، قال مصدر حكومي سوري، إن “المؤسسة ترغب في شراء 200 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة عالمية تغلق يوم 18 فبراير المقبل، وكذلك شراء كمية مماثلة في مناقصة تغلق في الرابع من مارس عام 2019”.

وتستهلك سوريا ما معدله 2.5 مليون طن من القمح سنويا، بحسب تقديرات سابقة، يتم تأمين القسم الأكبر منها عن طريق الإنتاج المحلي، فيما تستورد الباقي، وذلك بعد ما كانت مكتفية ذاتيا قبل الأزمة، بإنتاج يصل إلى أربعة ملايين طن سنويا، مع إمكانية تصدير 1.5 مليون طن إلى الخارج.

ورغم أن العقوبات الغربية لا تمنع استيراد المواد الغذائية، لكن فرضها على البنوك وتجميد الأصول يجعل من الصعب على معظم شركات التجارة التعامل مع سوريا.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock