تلغراف

روسيا تحدث “التماسيح” بعد مشاركتها في حرب سورية

صرح رئيس شركة “مروحيات روسيا” المصنعة لمروحية “كا-52” (التمساح)، أندريه بوغينسكي، بأن المهندسين الروس يستفيدون من خبرة استخدام المروحية الضاربة في الحرب السورية لتطويرها.

وقال بوغينسكي لوكالة “تاس” الروسية، يوم الاثنين 11 فبرايرالجاري، إن المروحية ستتزود بمولد كهرباء جديد من شأنه تغذية “التمساح” بكمية أكبر من الطاقة، وبأنظمة إلكترونية بصرية مطورة تكتشف العدو وتتعرف عليه عن بعد.

وأفادت وسائل الإعلام الروسية في وقت سابق بأن المهندسين الروس طوّروا منظومة الكشف والتوجيه في المروحية، ليستطيع أفراد طاقمها رؤية عربة قتالية أو دبابة على مدى حتى 10 كيلومترات، والتعرف على نوعها من مسافة 8 كيلومترات. أما مدى اكتشاف المدرعات المعادية ليلا فيتراوح بين 5 و10 كيلومترات.

وتتسلح المروحية حاليا بنوعين من الصواريخ الموجهة: صاروخ “فيخر-1″ الذي يبلغ مدى إطلاقه 10 كيلومترات و”أتاكا” بمدى عمل 8 كيلومترات.

يذكر أن مروحية “كا-52” (التمساح)، تعد من أحدث المروحيات الحربية الروسية. وتبلغ سرعتها 300 كيلومتر في الساعة، ومدى عملها باستخدام الخزانات الداخلية فقط 460 كيلومترا.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock