اقتصاد

المصرف التجاري السوري يتخذ إجراء لجذب المزيد من الودائع

كشف مدير عام المصرف التجاري السوري علي يوسف، عن تعديل حجم الإيداع المسموح به لدى المصرف ليصبح 50 مليون ليرة سورية بدلا من 25 مليونا، إضافة لإطلاق قرض المقاولين.

وأوضح يوسف لصحيفة “الوطن” السورية أن تعديل حجم الإيداع يمثل عودة لما كان عليه الحال سابقا، وكان المصرف قد أعلن في نوفمبر الماضي خفض سقف الودائع بسبب ارتفاع السيولة.

وأشار إلى أن السقف الجديد (50 مليون ليرة) مسموح به للأفراد والمؤسسات، وأن معدل الفائدة على هذه الودائع يبلغ 8.25% سنويا، مبينا أن المصرف يتجه نحو التوسع في حجم الودائع لديه وتوظيف هذه الودائع بما يخدم النشاط التجاري والاقتصادي ومرحلة إعادة الإعمار.

كذلك كشف يوسف عن إطلاق قرض تمويل للمقاولين بسقف يصل إلى مليار ليرة سورية، موضحا أن هذا القرض يستهدف زيادة النشاط في قطاع الإشادة والبناء وهو غير مخصص للتطوير العقاري، وأن الهدف منه هو تشييد عقارات على أراض معدة للبناء، بتمويل من المصرف التجاري السوري.

وحول شروط التمويل الخاصة في هذا القرض، بين أن نسبة التمويل في هذه القروض تصل لحدود 50% من تكلفة المشروع بسقف لا يتجاوز مليار ليرة ولمدة 3 سنوات، مشيرا إلى أن هذا القرض يأتي ضمن خطة المصرف بالمشاركة في تمويل مرحلة إعادة الإعمار.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock