حوادث

سقوط قتلى وجرحى بانفجار شرقي دير الزور

لقي 20 شخصا على الأقل مصرعهم وجرح آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت مجموعة من العاملين في حقول النفط بريف دير الزور الشرقي.

وقالت “شبكة دير الزور الإخبارية” على صفحتها في موقع “فيسبوك”، إن “الانفجار استهدف سيارة تحمل عددا من عمال حقل العمر النفطي، وسط مدينة الشحيل بالقرب من المشفى التخصصي، ما أسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى المدنيين”.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إن سيارة مفخخة مركونة في منطقة الشحيل في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، تم تفجيرها عن بعد، لدى مرور رتل يضم عمالا وفنيين عاملين في مجال النفط وعناصر من قوات الدفاع الذاتي.

وأضاف المصدر أن التفجير أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل، ولا يزال العدد مرشحا للارتفاع لوجود مصابين بحالات حرجة.

ويأتي هذا التفجير تزامنا مع عملية استسلام من تبقى من تنظيم “داعش” واقتراب اجتثاثه بالكامل في شرق الفرات، وعمليات مداهمة تنفذها لاعتقال أكبر عدد من عناصر الخلايا النشطة في شرق الفرات والتي يتبع بعضها لـ”داعش”.

وفي سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن مصادر وصفها بالموثوقة، بأن عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” داهمت تحت غطاء من طيران التحالف الدولي منزلا في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت 3 أشخاص عراقيين يرجح أنهم عناصر من تنظيم “داعش”.

واشار المرصد إلى أن المنطقة شهدت إطلاق نار كثيف بالتزامن مع عملية المداهمة.

وأضاف أن المحتجزين كانوا متوارين في المنزل تحضيرا للهروب خارج المنطقة.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock