بلدنا اليوم

الكاتدرائية الأرمنية في حلب القديمة تحيي أول قداس بعد الترميم

أقيم أول قداس في كاتدرائية “الأربعين شهيد” للأرمن الأرثوذكس في حي الصليبية بحلب القديمة، بعد انتهاء أعمال المرحلة الأولى من ترميم آثار الدمار جراء الاعتداءات الإرهابية.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” إن القداس تخللته صلوات وأدعية بأن يعم الأمن والاستقرار كل أنحاء سوريا.

وأكد قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كيشيشيان الذي ترأس القداس في كلمته أن إعادة افتتاح الكاتدرائية بعد ترميم الأضرار التي لحقت بها من جراء الإرهاب دليل على انتصار الشعب السوري على الإرهاب الذي حاول تدمير سوريا وتخريبها خلال السنوات الماضية.

وقال الكاثوليكوس كيشيشيان إن سوريا “ستبقى أرض المحبة والإخاء والعيش المشترك واليوم نحن نعمل معا ونتشارك لإعادة إعمار سوريا وتحقيق الازدهار لها من جديد وبهذه المناسبة نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان للسيد الرئيس بشار الأسد الذي كان له الفضل الأكبر في إعادة إحياء هذه الكاتدرائية وإعمارها”.

يذكر أن أعمال الترميم بدأت في الكاتدرائية منذ أقل من عام وشملت إعادة بناء الواجهة المتهدمة وبناء مكان الجرس وترميم الأسقف والباحات وإعادة افتتاح الباب الغربي الذي كان مغلقا لأكثر من مئتي عام .

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock