حوادث

وفاة شخص بفيضانات مع بداية الربيع في سورية

سجلت حالة وفاة نتجت عن الأمطار الغزيرة، التي هطلت في سوريا منذ يومين وأدت إلى تضرر عشرات المنازل وأراض زراعية كبيرة.

وأدت الأمطار غير مسبوقة في وادي العيون بمحافظة حماة إلى فيضانات تسببت بانهيار طيني وسقوط صخور على منزل أدى إلى وفاة مالكه.

وذكرت صفحة محافظة حماة أن محافظ المدينة تفقد مكان الانهيار.

وفي اللاذقية ذكر المكتب الصحفي في المحافظة أن الأمطار الغزيرة أدت إلى “ارتفاع منسوب المياه فوق مستوى قنوات الري وسواقي المياه في ريف جبلة ما أدى إلى غمر أراض زراعية، ومنازل محاذية لقنوات الري” في عدد من القرى.

كما تناقلت مواقع وصفحات إخبارية صوراً لفيضانات جارفة في مدينة جبلة.

وفي طرطوس أدى هطول الأمطار بغزارة خلال اليومين الماضيين إلى فيضان بحيرة نهر السن وغمر الأراضي الزراعية المجاورة في مدينة بانياس.

وذكرت وكالة سانا، أن المياه “غمرت 800 دونم تضم عدداً من الأنفاق البلاستيكية والزراعات المكشوفة” وقالت إن الغمر وصل إلى ارتفاع متر في بعض المناطق.

ويترافق المنخفض الجوي الذي تعيشه البلاد منذ أيام مع زيادة في تقنين الكهرباء، وتتجاوز ساعات الانقطاع أربع ساعات في كثير من المناطق تليها ساعتا تغذية، وذلك نتيجة اعتماد معظم السوريين على الكهرباء مصدراً للتدفئة مع شبه غياب للمازوت.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock