خبر هام

أول صورة حقيقية للثقب الأسود تعيد النظر فى “نسبية أينشتاين”

أعلن علماء الفلك أنهم شاهدوا أخيرًا “فجوة سوداء” وهاوية كونية عميقة وكثيفة، بحيث لا يمكن للضوء أن يهرب منها والتى تعرف بـ”الثقب الأسود”.

وقال شيب دولمان، عالم الفلك فى جامعة هارفارد الذى وجه الجهود لالتقاط الصورة، خلال مؤتمر صحفى يوم الأربعاء فى واشنطن العاصمة: “لقد كشفنا جزءا من عالمنا لم نره من قبل”.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” كانت الصورة لحلقة من الضوء غير متوازنة تحيط بدائرة مظلمة فى قلب المجرة المعروفة باسم “ميسيير 87″، على بعد حوالى 55 مليون سنة ضوئية من الأرض.

وتعد صورة الثقب الأسود التى التقطها العلماء إنجازًا تاريخيًا، من شأنه أن يعيد تسليط الضوء على نظرية النسبية العامة للفيزيائى ألبرت أينشتاين.

ووفقا للصحيفة حاولت وسائل الإعلام والأفلام منذ عدة سنوات، محاكاة الثقوب السوداء، لذا  فستكشف الصور اليوم عن الشكل الحقيقى لهذه الثقوب الغامضة، وسوف يلقى العلماء أخيرًا نظرة على ما بدا غير مرئى.

وكانت قوانين الجاذبية وعلاقتها بالقوى الطبيعية الأخرى شغلت العلماء، منذ نشر أينشتاين نظريته عام 1915، وهذه الصورة نتيجة جهود العلماء  فى مشروع”Event Horizon Telescope” وهى شراكة دولية تشكلت عام 2012، لمحاولة مراقبة البيئة المباشرة للثقب الأسود.

وتركزت التلسكوبات الراديوية التى جمعت تلك البيانات الأولية فى ولايتى أريزونا وهاواى فى الولايات المتحدة، إضافة إلى المكسيك وتشيلى وإسبانيا والقارة القطبية الجنوبية، ثم أضيفت تلسكوبات فى فرنسا وجرينلاند، وخلقت كلها تلسكوبًا افتراضيا بنفس حجم الأرض تقريبا.

يشار إلى أن الثقوب السوداء هى أشياء كثيفة للغاية، لا يمكن لأى شىء حتى الضوء الهروب من جاذبيتها، وتم التنبؤ بها من خلال معادلات نظرية ألبرت أينشتاين للنسبية العامة، كما تم حلها من قبل الفيزيائى الألمانى كارل شوارزشيلد فى عام 1915.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock