اقتصاد

لوحات جديدة للسيارات في سورية

حددت وزارة النقل السورية مدة سنتين لإنجاز مشروع يتعلق بلوحات السيارات سيتم بموجبه حذف أسماء المحافظات عنها واستبداله برقم إضافي على اللوحة.

وحول الأسباب التي دفعت باتجاه ذلك المشروع قال مدير النقل الطرقي في الوزارة محمود أسعد إنها تتلخص بضرورة وضع نموذج جديد، ليستوعب أرقام السيارات الموجودة حالياً :

لأن القديم لم يعد هناك إمكانية لتوسيعه، إضافة إلى زيادة عدد السيارات واللوحات الموجودة حالياً مستخدمة منذ فترة طويلة تقارب نحو 23 سنة، إذ أن تلك اللوحات مستخدمة منذ 1996

وحول التكلفة المتوقعة يقول أسعد إن الأرقام النهائية تحددها الجهة المصنعة لتلك اللوحات (المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي)، لكن دراسات الوزارة تلحظ أن أصحاب السيارات لن يتحملوا أعباء كبيرة، والتكلفة ستعادل تقريباً ما يدفعونه حالياً”.

وكانت صفحة وزارة النقل على الفيسبوك نقلت تصريحات لوزير النقل علي حمود قال فيها إن مجلس الوزراء استعرض المشروع في جلسة الأمس، وأوضح أن المشروع يسعى “لتغيير مواصفات اللوحات وتحسينها، وفقاً لأفضل المعايير والمواصفات العالمية، وإلغاء أسماء المحافظات وإضافة رقم إضافي للوحة لتصبح 7 أرقام، ووضع كل العلامات الفنية اللازمة ضمن اللوحة”.

وأشار حمود أن المشروع سيتم تنفيذه على مدى سنتين، خلالها سيتم تغيير جميع اللوحات.

وكانت المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي أعلنت مطلع العام الجاري أنها وضعت خط إنتاج جديدا في معمل اللوحات وفق تصميم يلبي الحاجة المتزايدة والتي تبلغ 2.5 مليون سيارة.

وأوضحت أن التصميم الجديد يتألف من 5 أرقام على الجانب اليميني للوحة ورقمين على الجانب اليساري، وفي الوسط صورة العلم السوري وكلمة سوريا، وقالت المؤسسة إن ذلك التصميم “يمتلك العديد من الميزات والعلامات السرية التي تسهم بمنع تزوير اللوحات وسرقتها”.

سيريان تلغراف

 

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock