قضايا ومجتمع

العدل والداخلية: توضحان ملابسات جلسة تعذيب طفل بسلاسل حديدية

أعلنت وزارتا الداخلية والعدل في سوريا أنه تم القبض على صاحب محل الحدادة الذي قام بتعذيب طفل يعمل في ورشته، وأثارت صور التعذيب العنيف سخطا عاما.

وقالت وزارة الداخلية في صفحتها على “الفيسبوك” إن “صاحب محل الحدادة الذي قام بضرب وتعذيب طفل يعمل لديه أصبح في السجن”.

وأوضحت الوزارة أن والدة الطفل يتيم الأب قصي الكوز (10 سنوات) ادعت على صاحب المحل (بشير . ح)، لقيامه بضرب وتعذيب ولدها واتهامه بالسرقة، وأضافت أنه اعترف خلال التحقيق معه أنه “ضرب الطفل على أنحاء جسده كافة بحجة سرقة مبلغ مالي من محله على دفعات”.

بينما قالت وزارة العدل في صفحتها إن الكوز “تعرض لجلسة تعذيب وحشية من قبل صاحب ورشة الحدادة التي يعمل فيها بمدينة التل”

وأشارت إلى أن وكيل الطفل المعتدى عليه تقدم بطلب لإجراء خبرة طبية ثلاثية من أجل تأمين معاينة طبية لتقدير الإصابة اللاحقة به، وقالت إنها “بانتظار نتيجتها استكمالاً لمجريات التحقيق وإنزال العقوبة الرادعة بحق الفاعل”.

وكانت صور جلسة التعذيب التي تعرض لها الكوز انتشرت على مواقع التواصل، وتم تداول معلومات بأن صاحب الورشة استخدم سلاسل حديدية لضرب الطفل في جلسة تعذيب استمرت أكثر من 6 ساعات.

ويأتي الاهتمام الحكومي بنشر تفاصيل القضية بعد معلومات ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشارت إلى محاولات “تزوير” التقارير الطبية التي تظهر حالة الطفل، لإنقاذ الجاني الذي ينتمي لإحدى العائلات النافذة في مدينة التل التي تقع شمال مدينة دمشق وتتبع محافظة ريف دمشق.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock