أمني

واشنطن تؤكد مقتل “اليد اليمنى” للبغدادي بشمال سورية

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية ما أعلنته “قوات سوريا الديمقراطية” حول مقتل أبو الحسن المهاجر، “اليد اليمنى” لزعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

ونوه المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، بأن أبو الحسن المهاجر قتل في مدينة جرابلس السورية بريف حلب، وأن القوات الأمريكية نفذت هذه العملية، مضيفا أنه كان لـ “قوات سوريا الديمقراطية” دور كبير فيها أيضا.

وكان القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، مظلوم عبدي، قد أعلن عن استهداف أبو الحسن المهاجر “استمرارا للعملية السابقة”، التي أسفرت عن مقتل البغدادي فجر الأحد الماضي.

وأوضح مظلوم عبدي أن العملية جرت بالتنسيق مع استخبارات “قسد”.

يشار إلى أن أبو الحسن المهاجر كان أحد القياديين الكبار في تنظيم “داعش” و”المتحدث الرسمي” باسمه. ويعتقد أنه من العناصر الأجانب في صفوف “داعش”، ولا يزال اسمه الحقيقي مجهولا.

ومن المعروف أنه أصبح “المتحدث الرسمي” باسم التنظيم بعد تصفية أبو محمد العدناني في سوريا في أغسطس 2016.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock