عسكري

استهداف قافلة عسكرية أمريكية بسورية من منطقة سيطرة المسلحين الموالين لتركيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء الأحد، عن تعرض قافلة عسكرية للقوات الأمريكية شمال شرق سوريا لاستهداف من أراض تسيطر عليها الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

وقالت وزارة الفاع الروسية، في بيان أصدرته بهذا الصدد: “تم الحصول على معلومات عبر قناة فض الاشتباكات مع الجانب الأمريكي تفيد باستهداف قافلة عسكريين أمريكيين، يوم 3 نوفمبر، كانت تسير في طريق إم 4 باتجاه الحدود مع العراق، على بعد 6 كيلومترات غربي بلدة تل تمر”.

وأوضحت الوزارة أن القصف نفذ من “أراض يسيطر عليها مسلحون موالون لتركيا من الجيش الوطني السوري”، مشددة على أن الحادث لم يسفر عن إصابات.

وأطلقت تركيا بالتعاون مع تنظيم “الجيش الوطني السوري”، يوم 9 أكتوبر الماضي، عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرق سوريا “لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين” في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها واشنطن في إطار حملة محاربة “داعش”.

وجاء هذا التحرك بعد بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، خاصة من منطقة الأعمال القتالية، فيما حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، من إصابة أي أمريكي جراء العملية، مشيرا إلى أن حدوث ذلك سيؤدي إلى “مشاكل كبيرة”.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية، بمقتل عضو في فريق طبي أمريكي من تايلاند جراء “عدوان تركي” على قرية الرشيدية في ريف تل تمر شمال شرق سوريا.

من جانبها، أصدرت وزارة الدفاع التركية بيانا نفت فيه تقارير إعلامية بشأن إطلاق الوحدات التركية النار على عسكريين من الدول الأعضاء في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة المناهض لتنظيم “داعش”.

سيريان تلغراف

الوسوم
اظهر المزيد
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock